الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارواشنطن تتطلع لاستئناف محادثات السلام السودانية في 18 أبريل

واشنطن تتطلع لاستئناف محادثات السلام السودانية في 18 أبريل

صرّح المبعوث الأميركي الخاص للسودان، توم بيريلو، يوم الثلاثاء، بأن “الولايات المتحدة تطمح لاستئناف محادثات السلام بشأن السودان في المملكة العربية السعودية في 18 أبريل المقبل”، وذلك في إطار جهودها لحل الصراع الذي أدى إلى نزوح ملايين الأشخاص وتسبب في أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وأضاف بيريلو أن “واشنطن أكّدت بوضوح أن المحادثات بين الأطراف المتحاربة يجب أن تكون شاملة، وتشمل الإمارات ومصر والهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيغاد) والاتحاد الأفريقي”.

وبغض النظر عما إذا تمت المفاوضات في موعدها أم لا، ومع عدم وضوح موقف أطراف النزاع من المشاركة، أكد بيريلو أن “من المناسب استئناف المحادثات بعد شهر رمضان وأيضاً مؤتمر المانحين في باريس يوم 15 أبريل”.

وأضاف “أود أن تبدأ المحادثات غداً، لكنني أعتقد أن من الواقعي أن نتطلع إلى ما بعد شهر رمضان (…) نريد استخدام هذه الفترة من الآن وحتى بدء المحادثات لاستكشاف كل زاوية يمكن أن تكون خطوة نحو النجاح”.

واستبعد مساعد القائد العام للجيش السوداني، الفريق ياسر العطا، الأحد، إجراء مفاوضات أو هدنة مع قوات الدعم السريع.

ونشب القتال بين الجيش وقوات الدعم السريع في منتصف أبريل من العام الماضي مع انفجار توترات كانت تعتمل منذ فترة طويلة.

وقادت السعودية والولايات المتحدة محادثات في جدة العام الماضي في محاولة التوصل إلى هدنة لكنها لم تكلل بالنجاح.

أدى الصراع إلى أكبر أزمة نزوح في العالم، حيث دفع العديد من السكان، الذين يبلغ عددهم 49 مليون نسمة، إلى شفا المجاعة. وأحدث الصراع موجات من القتل والعنف الجنسي، مستندة إلى دوافع عرقية، في إقليم دارفور بغرب البلاد.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات