الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةاقاليــممنسقية النازحين: وفاة أكثر من561 طفل بالجوع في معسكرات دارفور

منسقية النازحين: وفاة أكثر من561 طفل بالجوع في معسكرات دارفور

كشفت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين في دارفور، الاثنين، عن كارثة إنسانية مروعة في مخيمات النزوح بدارفور، حيث أعلنت وفاة أكثر من 561 طفلاً بسبب نقص الغذاء وسوء التغذية خلال 11 شهرًا من الحرب، بمعدل 17 طفلاً يموتون كل يوم.

تؤكد هذه الأرقام صحة تحذيرات منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة “يونيسيف” التي أطلقتها العام الماضي، والتي أشارت إلى أن أكثر من 13.6 مليون طفل في السودان بحاجة ماسة للدعم الإنساني المنقذ للحياة، وهو أعلى رقم مُسجل على الإطلاق في البلاد.

وفي بداية العام الحالي، حذرت يونيسيف من معاناة 700 ألف طفل في السودان من أخطر صور سوء التغذية هذا العام، متوقعة وفاة عشرات الآلاف منهم.

وأكد آدم رجال، المتحدث باسم التنسيقية – جسم أهلي يهتم بأوضاع النازحين في دارفور- أن “أكثر من 5.9 مليون نازح في مخيمات دارفور بحاجة ماسة للغذاء بشكل عاجل.”

وأضاف رجال أن دارفور دخلت مرحلة المجاعة من الدرجة الأولى، حيث يعاني السكان من سوء التغذية ونقص حاد في المواد الغذائية الأساسية، بما في ذلك الغذاء المتكامل للأمهات الحوامل والمرضعات وكبار السن.

كما حذر رجال من انهيار تام للوضع الصحي في المخيمات، مع نقص حاد في الأدوية المنقذة للحياة وتوقف مراكز الرعاية الصحية الأولية بسبب نقص الكوادر الطبية والأدوية. كما أشار إلى نقص حاد في المياه الصالحة للشرب، حيث تم تعطيل 70% من مصادر المياه داخل المخيمات.

وقال إن عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في مخيمات النزوح بالداخل تجاوز مليون طفل.

وتقدر خطة الاستجابة الإنسانية في السودان الاحتياجات المالية لتغطية 14.7 مليون شخص بالسودان بنحو 2.7 مليار دولار للعام 2024، لم تتوفر منها حاليا الا 84 مليون دولار (3.1%). وشهد العام 2023 توفير 42% فقط من التمويل المطلوب.

وتتوقع هيئات دولية تعمل في المجال الإنساني، أن تشهد الفترة القادمة زيادة كبيرة في عدد حالات المرض والوفيات وتفاقم سوء التغذية خصوصا وسط الأطفال والحوامل، وتقدر أن حوالي خمسة ملايين شخص على حافة المجاعة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات