الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخبارالصليب الأحمر يساهم في إطلاق سراح أسرى من الجيش لدى الدعم السريع

الصليب الأحمر يساهم في إطلاق سراح أسرى من الجيش لدى الدعم السريع

تشرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالإعلان، يوم الأثنين، عن إطلاق سراح 64 محتجزًا من أعضاء الجيش السوداني الذين كانوا مسجونين لدى قوات الدعم السريع.

ويوم الخميس الماضي، أعلنت قوات الدعم السريع أن اللواء محمد حمدان حميدتي، قد أمر بالإفراج عن 265 من أسرى الجيش والقوات النظامية. جاء هذا القرار في إطار جهود تعزيز بناء الثقة وتأكيد نجاح المفاوضات التي بدأت في مدينة جدة بين طرفي النزاع.

وفقًا للبيان الصحفي الصادر عن الصليب الأحمر، تم نقل الأفراد الذين تم الإفراج عنهم من العاصمة الخرطوم إلى مدينة ود مدني، التي تعتبر عاصمة ولاية الجزيرة، وذلك استنادًا إلى طلب الأطراف المتصارعة. ويقوم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدور وسيط محايد في هذه العملية.

رئيس بعثة الصليب الأحمر في السودان، بيير دورب، أوضح قائلاً: “الهدف الرئيسي للجنة الدولية هو ضمان أن أي عملية إطلاق سراح تخدم مصلحة المحتجزين، مثل تيسير لم الشمل بينهم وبين عائلاتهم”.

وأضاف قائلًا: “نحن مستعدون للاضطلاع بدور الوسيط المحايد للإفراج عن المزيد من المحتجزين”.

تؤكد اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها لا تتدخل في قرارات متى وكيفية إطلاق سراح المحتجزين، وليس لديها صلاحية التفاوض بخصوص هويتهم. يعتمد هذا الأمر على قرارات الأطراف المتورطة في النزاع.

ويسرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر منذ اندلاع القتال بالسودان في 15 أبريل الماضي إطلاق سراح ونقل 292 محتجزا.

استأنف الجيش والدعم السريع هذا الأسبوع المفاوضات في جدة، وهذه المفاوضات تتم تحت وساطة الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية. تم تعليق هذه المفاوضات في وقت سابق منذ مايو الماضي، وهناك توقعات بأنها قد تصل إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات