الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخبارالبرهان: سنواجه الدعم السريع بالحسم العسكري إذا لم يتم تنفيذ إعلان جدة

البرهان: سنواجه الدعم السريع بالحسم العسكري إذا لم يتم تنفيذ إعلان جدة

صرح الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس الجيش السوداني، بأنه إذا لم تلتزم قوات الدعم السريع بشروط إعلان جدة الذي أصدر في مايو الماضي، فإن الجيش سيستخدم الحسم العسكري. وأكد أن ما يحدث في إقليم دارفور يعكس عدم استعداد الجانب الآخر لتحقيق السلام.

في تطور غير متوقع، وصل الفريق البرهان إلى قاعدة وادي سيدنا العسكرية في أم درمان يوم الثلاثاء بعد أن غادر الخرطوم وقضى عدة أسابيع في بورتسودان.

وجه الفريق عبد الفتاح البرهان كلمة إلى جنود القوات المسلحة في القاعدة العسكرية. أكد خلال كلمته أن المفاوضات التي استأنفت الأسبوع الماضي ستكون استكمالاً لإعلان جدة.

وأوضح أن الجيش التزم بما تم الاتفاق عليه مسبقاً في إطار خروج الدعم السريع من المناطق السكنية والمرافق الحكومية والخدمية وفتح الشوارع.

وتابع قائلا ” هذا ما يسعى إليه الجيش والسودانيين ولن نقدم تنازلات. لا أحد يسرق أو يقتل أو يحتل منزل مواطن”.

أكد الفريق عبد الفتاح البرهان أن الجيش ملتزم بخيار السلام والبحث عن حلول سلمية. وأشار إلى أنه إذا رُفض هذا الخيار من قبل الطرف الآخر، فإن الجيش سيكون مضطرًا لللجوء إلى الحسم العسكري.

وأشار إلى أن ما حدث في دارفور يؤكد أن قوات الدعم السريع لا تريد السلام والمفاوضات والنهوض بالبلاد.

قامت قوات الدعم السريع هذا الأسبوع، بتمديد سيطرتها على قواعد عسكرية حيوية في ولايتي وسط وجنوب دارفور وأخذت على عاتقها قيادات عسكرية في هاتين المنطقتين، وهما نيالا والفاشر. بدأت هجمات على القيادة العسكرية في الفاشر، وهناك تصاعد في التوترات بين القوتين في الجنينة بغرب دارفور. إضافةً إلى ذلك، أعلنت قوات الدعم السريع سيطرتها على مطار بليلة، وهو أحد أهم حقول النفط في ولاية غرب كردفان.

البرهان أكد بقوة أن القوات المسلحة لن تتردد في مواجهة حركة قوات الدعم السريع في دارفور والتصدي للتصاعد في التوترات. أشار إلى أن الجيش مستعد للاستمرار في القتال ضدهم حتى آخر جندي، إذا رفضوا فرصة التسوية والسلام.

كما حذر من وجود ما وصفه بأعداء مستترين داخل السودان، وأعرب عن رفضه للشماتة التي قام بها بعض السياسيين في الجيش. وقال إن هناك بعض الأحزاب السياسية والسياسيين قد ارتكبوا الخيانة وتحالفوا مع ما وصفه بـ”التمرد” لتنفيذ مخططات الدول الأجنبية التي ترغب في تفكيك السودان وتفتيته.

أكد البرهان أن القوات المسلحة لن تسمح بتفكيك البلاد أو انهيارها، ولن تستسلم لأي ضغوط خارجية، مؤكداً على سيادة السودان واستقلاله.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات