الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةاقاليــمحكومة نهر النيل تنفي إخراج النازحين من المدارس بالقوة

حكومة نهر النيل تنفي إخراج النازحين من المدارس بالقوة

نفت حكومة ولاية نهر النيل، يوم الاثنين، فرض إخلاء قسري للوافدين من المدارس بسبب الحرب، مؤكدة أنها ستضمن توفير مأوى مناسب لهم قبل إجراء أي إخلاء، وستتخذ الإجراءات المناسبة لضمان خروجهم بأفضل السبل.

وذكرت مصادر مختلفة داخل الولاية أن السلطات تخطط لنقل النازحين قسريًا من المدارس وتوجيههم إلى مواقع أخرى، بهدف إعادة فتح المدارس للفصل الثاني من العام الدراسي 2023-2024.

وفقًا لإحصائية، يوجد في ولاية نهر النيل حوالي 288 مركزًا للإيواء، يتوزعون على مدينة عطبرة بواقع 39 مدرسة و52 جمعية و4 أندية رياضية.

وقد نزحت حوالي 17 ألف أسرة إلى مدينة بربر، حيث يتواجد جزء كبير منهم في مراكز الإيواء المنتشرة بالمدارس والجمعيات.

وأكد أحمد حامد يس، وزير التربية والتعليم المكلف بالولاية، أن الدراسة تسير بشكل طبيعي للفترة الثانية في جميع المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية، مشيرًا إلى استعداد الطلاب داخل الولاية وخارجها لامتحانات الفترة الثانية.

وأكد الوزير على جدولة امتحانات الصفوف الدراسية للطلاب في المراحل الابتدائية والمتوسطة، حيث من المقرر أن تُجرى امتحانات الصفوف الدراسية في 19 مايو المقبل، وامتحانات الشهادة الابتدائية في 6 يونيو، والشهادة المتوسطة في الأول من يوليو القادم.

وأشار إلى أنّ الدراسة مستمرة وفقًا للخطة المحددة، بالإضافة إلى الترتيب لامتحانات الشهادة للطلاب الموجودين في الخارج. كما أشار إلى أن بعض مدارس مدينة عطبرة قد امتلأت بالوافدين.

وأضاف: “بالرغم من أن تلك المدارس تُعد مراكز لامتحانات الشهادة الابتدائية والمتوسطة، إلا أن هناك جهودًا مستمرة من الوالي والمدير التنفيذي لتوفير مأوى مناسب للوافدين، وتجهيز القرية رقم 6 بقرى المناصير بالكهرباء وتوفير السلال الغذائية، بهدف أن يحصلوا على سكن يليق بهم”.

وأكدت مفوض العون الإنساني بولاية نهر النيل، عفاف تاج السر، أن الولاية فتحت أبوابها لاستقبال الوافدين الناجين من آثار الحرب، حيث أشارت إلى أن عدد الأسر المضيفة يقدر بحوالي مليون و980 ألف أسرة، وأن عدد مراكز الإيواء في الولاية يصل إلى 288 مركزًا توزعت في البلديات الست.

وتشكل ولاية نهر النيل نحو 11% من إجمالي النازحين داخليًا في السودان، وفقًا لمصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة، والتي صدرت في الثالث والعشرين من فبراير الماضي.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات