الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخبار"الدعم السريع" يعلن أن حميدتي يلتزم بلقاء البرهان وفقًا لمقترح "إيقاد"

“الدعم السريع” يعلن أن حميدتي يلتزم بلقاء البرهان وفقًا لمقترح “إيقاد”

أعلنت قوات الدعم السريع في بيان يوم الخميس أنها ملتزمة بعقد الاجتماع الذي اقترحته هيئة إيقاد بين قائدها، محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي”، وقائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان.

وكانت تقارير صحفية نشرت من مصادر تحدثت عن أن الدعم السريع قد حدد اللواء عبد الرحيم دقلو، قائدًا ثانيًا في قوات الدعم السريع، لحضور اللقاء الذي تم الاتفاق عليه في قمة إيقاد يوم الأحد الماضي بين البرهان وحميدتي، في إطار جهود للتوصل إلى وقف للنزاع.

كما أكدت قوات الدعم السريع في بيانها أنها تجدد التزامها الكامل بتعهداتها التي تم التوصل إليها في قمة الإيقاد في جيبوتي، خاصة فيما يتعلق بحضور الفريق أول محمد حمدان دقلو، قائد قوات الدعم السريع، في الاجتماع المقترح مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وفقًا لترتيبات الإيقاد.

وأشار البيان إلى أن هناك محاولات للتضليل من قِبَل الفلول وأعوانهم على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تم الترويج لفكرة أن قائدًا آخر في قوات الدعم السريع سيكون الشخص الذي سيلتقي بالبرهان. يأتي هذا في إطار محاولة لتشويه البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية والذي نفت فيه التزامات القمة الاستثنائية للإيقاد الحادية والأربعين.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية السودانية قد أصدرت بيانًا بعد البيان الختامي لقمة إيقاد، حيث أشارت إلى أن البرهان وافق على لقاء حميدتي وفقًا لشروط تتضمن انسحاب قوات الدعم السريع من منازل المواطنين والممتلكات المدنية والمدن، مع تحديد مواقع جديدة لها في معسكرات.

لغاية الآن، لم ترد هيئة إيقاد على تصريحات وزارة الخارجية السودانية. وفي هذا السياق، أكد مسؤولون في المنظمة الإقليمية ووزارة الخارجية الأميركية استحسانهم لنتائج القمة، مؤكدين توقعهم أن يسهم اللقاء الذي سيعقد بين البرهان وحميدتي في تعزيز الحلول السلمية لإنهاء النزاع.

منذ منتصف أبريل الماضي، اندلعت حرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في الخرطوم، واتسعت رقعة النزاع لتشمل عدة ولايات في إقليمي دارفور وكردفان.

على الرغم من عدة جولات من التفاوض، آخرها في نوفمبر الماضي برعاية سعودية وأميركية، بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في جدة، إلا أنها لم تحقق نجاحًا في التوصل إلى وقف لإطلاق النار يمهد الطريق لاتفاق نهائي لإنهاء الحرب.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات