الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخبارممثلون دوليون يُناقشون في أوسلو الوضع في السودان.

ممثلون دوليون يُناقشون في أوسلو الوضع في السودان.

ناقش مبعوثو الولايات المتحدة وفرنسا والنرويج وبريطانيا والاتحاد الأفريقي الوضع في السودان، وبحثوا الترتيبات المطلوبة لمنع تفاقم وضع المدنيين، مرحبين بإعادة فتح المحادثات المقترحة في جدة.

توقعت الولايات المتحدة استئناف المفاوضات بين الجيش والدعم السريع في 18 أبريل بوساطة السعودية، لكن مصادر دبلوماسية سودانية نفت تلقي أي تأكيد بتحديد هذا الموعد.

عُقد الاثنين اجتماع للمبعوثين والممثلين الخاصين من عدة دول، بما في ذلك فرنسا والنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، في العاصمة النرويجية أوسلو، حيث تمت مناقشة الوضع في السودان بعد عام من بدء الحرب.

أكدوا في بيان مشترك ضرورة عمل المجتمع الدولي والمنطقة بشكل متنسق، ورحبوا بإعادة فتح المحادثات المقترحة في جدة بوصفها الخطوة الأكثر تطورًا.

تطرقوا أيضًا إلى الإجراءات الضرورية لتجنب تفاقم معاناة المدنيين.

أشار البيان إلى ضرورة وقف القتال والاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار دون تأخير، بالإضافة إلى الالتزام بالقوانين الدولية الإنسانية وضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لتخفيف الوضع المتفاقم للجوع.

يعتمد نحو نصف السكان السودانيين، البالغ عددهم حوالي 49 مليون نسمة، على المساعدات الإنسانية، حيث يواجه نحو 18 مليون شخص خطر الجوع الشديد، وتعاني الأمم المتحدة وشركاؤها من نقص التمويل لخطة الاستجابة لعام 2024.

أكد البيان أن الحل الدائم للأزمة في السودان يكمن في إطلاق عملية سودانية تمثيلية شاملة، تسهم في استعادة المسار نحو الديمقراطية.

وتوقع المبعوثون والممثلون أن يكون المؤتمر الإنساني المقبل في باريس فرصة لمعالجة النقص في تمويل الإغاثة الإنسانية وتعزيز الاستجابة الإقليمية والدولية.

ومن المقرر عقد المؤتمر في 15 أبريل الحالي، متزامنًا مع الذكرى السنوية الأولى لبداية النزاع الذي امتد في أنحاء واسعة من البلاد.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات