الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارإصابات وحالات وفاة وسط اللاجئين السودانيين في تشاد نتيجة للأمطار وانتشار الأمراض.

إصابات وحالات وفاة وسط اللاجئين السودانيين في تشاد نتيجة للأمطار وانتشار الأمراض.

أدري 1 أكتوبر 2023 –أُصيب العديد من اللاجئين السودانيين في مخيم مجي للاجئين بتشاد نتيجة للأمطار الغزيرة والأعاصير التي اجتاحت المنطقة. في هذا السياق، تم تسجيل عشرات الإصابات بين اللاجئين، بما في ذلك الأطفال، دون وقوع وفيات حتى الآن. يجري الإبلاغ عن وفيات يومية في مخيمات اللاجئين السودانيين بتشاد نتيجة لتدهور الوضع الصحي في هذه المناطق.

أوضح منصور أرباب أنه خلال زيارته للمخيم، تبين أن عدد اللاجئين يفوق القدرة الاستيعابية المخصصة للمخيم والتي تبلغ 50 ألف شخص. وأشار إلى أنه تم تسجيل حالات وفاة يومية داخل مخيمات اللاجئين بمعدل يتراوح بين 4 إلى 6 حالات وفاة يوميًا. وقد أكد أنه لم يتم تقديم تشخيص طبي لأسباب هذه الوفيات، وذلك بسبب نقص الخدمات الصحية والمعامل الطبية المتقدمة في تلك المخيمات. وأوضح أن أكبر عدد من الوفيات سُجل في مخيم أركوم 2، حيث تم تسجيل متوسط 4 إلى 6 حالات وفاة يوميًا لمدة 5 أيام على التوالي. بالإضافة إلى انتشار كبير لحالات الملاريا في مناطق مخيمات أدري، تنقي، أركوم، ومجي.

وأوضح أن حوالي 89 لاجئًا سودانيًا مصابون ويتلقون العلاج في مستشفيات أدري التشادية، حيث يعانون من إصابات خطيرة بما في ذلك كسور مركبة، ويحتاجون إلى عمليات جراحية عاجلة بسبب تعرضهم للإصابة خلال الهجمات التي شنتها قوات الدعم السريع في مناطق الجنينة ومورني ومستري.

وأكد أن عدد اللاجئين السودانيين في مخيمات تشاد يبلغ حوالي 1,230,000 لاجئ، وهذا العدد يزيد يوميًا بمعدل 150 إلى 170 أسرة تعبر الحدود من السودان إلى تشاد.

وأشار إلى وجود شهود عيان في المخيمات يروون حالات الجرائم التي ارتكبتها قوات الدعم السريع والمجموعات المتحالفة، مثل جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي وجرائم الحرب، وخصوصًا في مناطق مثل مستري والجنينة وكرينك وكريندق وأبوسروج وطويلة وزالنجي في دارفور.

وأكد على أهمية توثيق شهادات وإفادات الشهود من اللاجئين بواسطة لجان محلية وإقليمية ودولية لضمان تحقيق العدالة وتقديم المسؤولين عن ارتكاب هذه الجرائم إلى المحاكمة.

وطالب بإنشاء محاكم مختلطة لمحاكمة المجرمين وتقديم الشهادات الموثقة لدعم القضاء على الجرائم التي ارتكبت ضد اللاجئين السودانيين في تشاد.

كما أشار إلى وجود خمسة مخيمات جديدة لاستيعاب اللاجئين السودانيين الفارين من العنف والاضطهاد في مدينة أدري، وهذه المخيمات هي: ابتنقي، وأركوم 1، وأركوم 2، ومجي، وبدني، بالإضافة إلى وجود تجمعات للاجئين في مناطق زبوت ومديني ودورنونق في تشاد، حيث لجأ هؤلاء اللاجئين من مناطق هبيلا وفوربرنقا بدارفور التي شهدت هجرة نسبية لأكثر من 95% من سكانها بسبب العنف والاضطهاد.

كما تم التخطيط لفتح 17 مخيما جديدا بالإضافة إلى المخيمات القديمة البالغ عددها 12 مخيما تأسست منذ عام 2003.

المصدر: سودان تربيون

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات