الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخبار"ايقاد" تدعو للمرة الثانية البرهان وحميدتي للقاء مباشر خلال اسبوعين

“ايقاد” تدعو للمرة الثانية البرهان وحميدتي للقاء مباشر خلال اسبوعين

“إيقاد”، الهيئة الحكومية المعنية بالتنمية، قد دعت للمرة الثانية قادة الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، لعقد اجتماع وجهاً لوجه خلال 14 يومًا، بهدف إنهاء النزاع الذي يشهده البلاد منذ منتصف أبريل الماضي.

كان من المقرر أن يتم عقد لقاء بين البرهان وحميدتي في جيبوتي في نهاية ديسمبر الماضي، ولكن وزارة الخارجية السودانية أعلنت أن اللقاء تم تأجيله بناءً على إخطار من الجانب الجيبوتي بأسباب تقنية.

كان من المتوقع أن يجتمع الفريق القيادي، البرهان وحميدتي، في القمة الاستثنائية لرؤساء “إيقاد” يوم الخميس في أوغندا. ومع ذلك، تغيب البرهان عن القمة بسبب عدم تنفيذ مقررات القمة السابقة، وقد احتجت الحكومة السودانية على دعوة حميدتي للمشاركة في القمة. نتيجة لذلك، قررت تجميد التعامل مع “إيقاد” فيما يتعلق بملف السلام السوداني. شارك حميدتي، قائد الدعم السريع، في اجتماع مع قادة “إيقاد” بعد القمة.

أكد بيان الختام للقمة ضرورة التنسيق مع الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي لجمع الدعم اللازم لعملية السلام، بهدف حل النزاع في السودان.

رحب رؤساء دول “إيقاد” بقرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، بتعيين أعضاء الفريق الرفيع المستوى المعني بالسودان. دعوا الفريق إلى التعاون الوثيق مع “إيقاد” وأصحاب المصلحة الآخرين لتسهيل عملية السلام في السودان.

أعرب بيان القمة عن القلق إزاء استمرار القتال في السودان والأوضاع الأمنية والإنسانية الصعبة الناجمة عن الحرب. وكررت دعوته لأطراف النزاع للالتزام بالحوار والمفاوضات.

أكد البيان التزام أطراف النزاع بعقد اجتماع مباشر في غضون 14 يومًا، ودعا الأطراف إلى الالتقاء في غضون أسبوعين.

أعرب قادة دول “إيقاد” عن جاهزية الهيئة لتقديم مساعيها لتسهيل عملية السلام في السودان، مشددين على أن السودان ينتمي للشعب السوداني وأن الدول الأعضاء ستستخدم جميع الوسائل لحل النزاع سلمياً. وأكدوا المسؤولية الأساسية للدول الأعضاء في “إيقاد” لضمان سيادة إرادة شعب السودان.

شدد البيان على وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار ووقف الأعمال القتالية لإنهاء الحرب الظالمة، ممهداً للتحول نحو الحوار السياسي. وأشار القادة إلى الدعوة إلى اجتماع مباشر في غضون 14 يومًا، مع التأكيد على المسؤولية الكبيرة للتحرك نحو تشكيل حكومة ديمقراطية في السودان في غضون شهر واحد، بقيادة سودانية.

الحاجة لوساطة دولية

عبر محمد حمدان دقلو “حميدتي”، قائد الدعم السريع، عن سعادته بالمشاركة في القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات “إيقاد” في عنتيبي، حيث تم مناقشة كيفية وقف الحرب في السودان. في تغريدة على منصة “تويتر”، وصف حميدتي الاجتماع بفرصة سانحة لتقديم شرح مفصل حول أسباب الأزمة في السودان ورؤيته لوقف الحرب والتفاوض لتحقيق سلام شامل ومستدام يعالج جذور الأزمة ويؤسس لبناء مستقبل أفضل للشعب.

أكد حميدتي خلال الاجتماع الرغبة في تحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد لرفع المعاناة الإنسانية عن الشعب. شكر حميدتي رؤساء دول “إيقاد” وأثنى على رئيس أوغندا يوري موسفيني، معربًا عن أمله في نجاح جهودهم لتحقيق السلام والاستقرار في السودان وتأثيرها على أمن المنطقة.

وقد شارك في الاجتماع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان رمضان لعمامرة، الذي أكد تلقيه تأكيدات من الأطراف السودانية المتحاربة حول رغبتها في إنهاء الحرب، وشدد على أهمية وقف الأعمال العدائية والتوجه نحو السلام الدائم لتخفيف المعاناة الإنسانية.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات