الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارفارس النور يُقدم استقالته من منصب كبير مفاوضي الدعم السريع

فارس النور يُقدم استقالته من منصب كبير مفاوضي الدعم السريع

أعلن فارس النور، الذي يشغل منصب كبير المفاوضين في قوات الدعم السريع، عن قرار استقالته من المنصب الذي أعلنه في جدة، حيث أعرب عن رغبته في المساهمة في إيقاف الحرب المستمرة في السودان. أدلى النور، الذي يعتبر ناشطاً في العمل الطوعي ومستشارًا لقائد الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، بتصريحاته عبر حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد في تصريحه أن الجيش السوداني، على الرغم من الهزيمة العسكرية، يُعرقل عملية المفاوضات، مشيرًا إلى أن “الجيش ليس لديه القدرة على التحرك العسكري ولا إرادة لتحقيق السلام”.

أكد النور بشدة أن المواطن السوداني هو الذي يتحمل العبء الثقيل لنتائج هذه الحرب، وأن الأولوية الوحيدة والمهمة والعاجلة هي وقف هذا التصعيد العسكري.

وأضاف: “يجب تشكيل رأي عام يضغط نحو هذا الهدف، ومن أجل أن أكون مستقيمًا في دعم هذه الأولوية، أعلن استقالتي للمساهمة في الجهود الرامية إلى إيقاف الحرب”.

في سياق عمله، شارك النور في العمل الطوعي من خلال منظمة “مجددون” خلال فترة اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني في عام 2019، وتم تعيينه لاحقًا كمستشار لدقلو في عام 2020.

وأكد النور أن وفد الدعم السريع المفاوض في منبر جدة كان يسعى جاهدًا للتوصل إلى اتفاق يعيد الهدوء ويسكت صوت الرصاص فورًا، مع التزام ببدء حوار سياسي بين الفاعلين السودانيين بعد ذلك، لتحقيق حلاً شاملاً وتشكيل حكومة مدنية. وأشار إلى أن الخطوة التالية تتضمن تأسيس جيش وطني مهني يحمي الدستور ويحفظ حدود الوطن.

وفي ختام إعلانه، أكد: “وجدت أن قيادة الدعم السريع تحمل رغبة قوية في تحقيق السلام، وهم ملتزمون بشكل كبير بالتحول إلى السلام، وقد انضممت بروح إيجابية ونوايا صادقة إلى الوفد المفاوض، وأشهد على جدية إخوتي في سعيهم لإيقاف التصعيد العسكري وتحقيق التسوية عبر منبر جدة”.

ووجه النور اتهامًا للجيش السوداني بعرقلة التفاوض والتسبب في تعطيل اتفاق وقف العدائيات، برغم التوصل لتوافق حول 99% من مسودة الاتفاق الخاصة بوقف العدائيات في جولة التفاوض الأخيرة.

وتحدث النور عن الجهود التي بذلها لتخفيف وطأة الحرب منذ الأيام الأولى لبدء النزاع بين الجيش وقوات الدعم السريع. أشار إلى مساهمته في إطلاق سراح عدد من المعتقلين لدى قوات الدعم السريع بعد التدخل الإيجابي من قائد القوات، محمد حمدان دقلو. وأوضح أيضًا أنه قدم دعمًا ماديًا من خيرين لمئات الأسر التي تأثرت بظروف الحرب وأصبحت في حاجة للمساعدة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات