الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخباربعد مضي 7 أشهر من القتال، قرر البرهان وحميدتي الالتقاء "وجها لوجه"

بعد مضي 7 أشهر من القتال، قرر البرهان وحميدتي الالتقاء “وجها لوجه”

جاءت القمة التي عقدت في جيبوتي للهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد) بنتائج إيجابية، حيث وافق قادة النزاع، الفريق أول عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، على تنظيم اجتماع يعقد بينهما وجهًا لوجه. ويأتي هذا القرار بعد مضي حوالي سبعة أشهر من بداية النزاع بين الجانبين.

وقال البيان الختامي لقمة إيغاد الاستثنائية، الأحد، إن البرهان أكد التزامه غير المشروط بوقف إطلاق النار وحل النزاع من خلال الحوار السياسي، بحسب ما نقل مراسل “الحرة”.  

أوضح البيان أن رؤساء الدول والحكومات في الإيغاد قاموا بإجراء محادثة هاتفية مع قائد قوات الدعم السريع، حيث أقروا بمقترحات الإيغاد لوقف إطلاق النار غير المشروط وتحقيق حل للنزاع من خلال الحوار السياسي، وأيضًا قبلوا عرضًا لعقد لقاءات فردية مع البرهان.

كما أعلن الفريق عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، بعد مضي سبعة أشهر من القتال، عن موافقتهما على عقد لقاء “وجهاً لوجه”، وذلك خلال القمة التي عُقدت في جيبوتي للهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد). يأتي هذا بعد نزاع نشب بين الجيش وقوات الدعم السريع في إطار خلافات حول خطة للمرحلة الانتقالية في السودان.

يأتي هذا الاقتراح بعد تعثر المحادثات التي أُجريت مؤخرًا بوساطة سعودية وأميركية بين الأطراف المتحاربة في السودان.

وقد تسبب النزاع في فقدان أكثر من عشرة آلاف شخص لحياتهم وشرد أكثر من 6.5 مليون شخص داخليًا وخارجيًا، وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات