الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارحملة لمكافحة الكوليرا في مناطق الخرطوم الآمنة

حملة لمكافحة الكوليرا في مناطق الخرطوم الآمنة

أعلنت وزارة الصحة في السودان يوم الأربعاء عن إطلاق حملة للقضاء على وباء الكوليرا في ولاية الخرطوم، مستهدفة المناطق الآمنة في المدينة التي تشهد أجزاء واسعة منها قتالًا عنيفًا بين الجيش وقوات الدعم السريع.

وتفشى وباء الكوليرا في ولايتي القضارف والخرطوم خلال سبتمبر الماضي، قبل أن ينتقل إلى ولايات أخرى منها الجزيرة، البحر الأحمر، والنيل الأبيض. وتشير التقديرات إلى أن أكثر من ثلاثة ملايين سوداني قد يتأثرون بالوباء وفقًا للأمم المتحدة. وفي هذا السياق، قدمت الآلية العالمية للقضاء على الداء حوالي 2.2 مليون جرعة من اللقاحات للقضاء على المرض.

كما أعلنت وزارة الصحة في السودان، في بيان، أن وزير الصحة هيثم محمد ابراهيم ووالي الخرطوم أحمد عثمان حمزة دشّنوا حملة التطعيم ضد وباء الكوليرا في ولاية الخرطوم. الحملة تستهدف المناطق الآمنة والمتاحة لفرق التطعيم في محلية كرري.

وشدد الوزير على أهمية التعامل الحازم مع الكوليرا من خلال توفير اللقاحات وتعقيم المياه. أشار إلى أن الحملة تهدف لإيصال رسالة للعالم حول احتياجات المواطنين للخدمات الطبية.

كشف مدير عام وزارة الصحة في ولاية الخرطوم، محمود القائم، عن انخفاض انتشار وباء الكوليرا في الفترة الأخيرة، ولكنه حذر من احتمال عودة انتشار المرض بسبب الظروف البيئية.

وأعلن عزمهم على استكمال تطعيم المستهدفين خلال 10 أيام، مع التوقع بوصول اللقاحات لبقية محليات الولاية التي تأخرت بسبب التطورات في العاصمة ود مدني.

ويواجه قطاع الصحة في ولاية الخرطوم، حيث تسيطر قوات الدعم السريع على الجزء الأكبر منه، تحديات كبيرة مما يشبه الانهيار الكامل. يعزى ذلك إلى خروج معظم المستشفيات عن الخدمة بسبب قربها من مواقع الاشتباكات. بالإضافة إلى ذلك، احتلت قوات الدعم السريع بعض هذه المستشفيات، فيما تعرضت أخرى للقصف بواسطة الطيران الحربي التابع للجيش.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات