الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالرأيالجيش السوداني ومخطط ارجاع قادات النظام السابق

الجيش السوداني ومخطط ارجاع قادات النظام السابق

‏الجيش السوداني ما بعد ١٥ ابريل  بدأ في مرحلة التعري وانكشاف الخيوط الحقيقية للمؤامرة التي تهدف الى ارجاع جنرالات الحزب الحاكم السابق الى الواجهة عبر ذريعة الحرب.

فطبقا لعدة مصادر مقربة من مراكز القرار وايضا  لاحدي التغريدات التى نشرهاPatrickHeinisc1 ‎ وهو صحفي و ناشط  مختص في الشان الافريقي، ان هنالك تغييرات جذرية في القيادات العسكرية الحالية للقوات المسلحة السودانية والراجح  بانه سيتم الاستعانة باحد مرتكبي مجازر ثورة ديسمبر وذراع الفساد الامني للنظام السابق ومدير جهاز المخابرات صلاح قوش.

وذلك بعد التغلغل والسخط من الضباط و ضباط الصف والجنود على القيادات العسكرية الحالية ومقدرتها على قيادة المعركة او حسمها فيما طالب ضباط كبار علانية ان يتنحي البرهان ومن معه  بعد سلسة الهزائم المتتالية التي جرعتها لهم قوات ‎الدعم السريع  واستيلائها على عدد من الفرق العسكرية ومقارها بكامل  عادتها واخرها الجنينة.

وفي سياق متصل مع تسلسل الاحداث وتسارعها و في اخر ظهور مرئي لقائد الدعم السريع / حميدتي كان قد اشار ووضح فيه حجم المؤامرة والمخطط الذي يستهدف امن البلاد  وتقسيمها عبر الاذرع الخفية لاباطرة الدمار والفساد اعضاء النظام البائد اسامة عبدالله وكرتي و من معه.

ولا يخفى تباعا ان منظومة الحركة الاسلامية الامنية تسيطر على مفاصل الجيش  ويظهر ذلك جليا عبر كتائبهم العسكرية المنضمة لصفوف  الجيش في الساعات الاولى من بداية المعركة والانخراط في الحرب الحالية حيث يظهرو افرادها داخل غرف القيادة والسيطرة وهذا شي مخالف للاعراف العسكرية من حيث التراتبية العسكرية وايضا يتميز افرادها  بتسليح نوعي عالي  مقارنة  بجنود القوات المسلحة  مع حرية الحركة والتنقل حيثما شاوؤا مما يطرح العديد من التساؤلات للمتابع للاحداث عن كيف و متى تم تجهيزهم؟ او انهم كانو على علم بما سيجري مما يعزز  من فرضية رواية الدعم السريع في من بدأ الحرب؟

ختاما تعقيدات  المشهد الحالي  في السودان لا تتوانى في الازدياد تباعا مع توسع رقع الحرب الجغرافية و اطالة امدها وانفراط عقد التماسك قد صار قاب قوسين او ادنى فحينها  تصير حروف التمني فاتحة احاديث كل الشعب السوداني.


حفظ الله السودان وشعبه و حقن دماء ابناءه

احمد الجعلي

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات