الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارحمدوك : خاطبت قائد الجيش لترتيب اجتماع مباشر مع تنسيقية القوى المدنية

حمدوك : خاطبت قائد الجيش لترتيب اجتماع مباشر مع تنسيقية القوى المدنية

اديس ابابا 3 يناير 2023- أعلن رئيس تنسيقية القوى المدنية في السودان، رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك إنه خاطب يوم الأربعاء مجدداً القائد العام للقوات المسلحة لحثه على قبول طلب الاجتماع المباشر مع التنسيقية.

وذكر حمدوك في أواخر شهر ديسمبر الماضي ارساله خطابين لكل من قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان “حميدتي” للقاء القوى المدنية وبحث كيفية وضع حد للحرب الطاحنة.

ولم يقم الجيش بتعليق على هذه الدعوة، فيما أعلن حميدتي فوراً موافقته، وقام بتعزيز هذه الموافقة من خلال لقاء قادة التنسيقية في أديس أبابا في الثاني من يناير. توجت هذة اللقاءات التي استمرت يومين بإعلان أديس، الذي اتضح فيه التزام قوات الدعم السريع باتخاذ إجراءات فورية لوقف إطلاق النار في حال موافقة الجيش. وفي إطار هذا الاتفاق، التزم حميدتي بإطلاق سراح 451 من أسرى الحرب وفتح الممرات الإنسانية لتسهيل وصول المساعدات.

في سياق آخر، أشار نائب رئيس مجلس السيادة، مالك عقار، يوم الأربعاء، إلى رفضه عقد اجتماع مع التنسيقية، نافياً تلقيه أي دعوة للاجتماع. وفيما نقد إعلان أديس، أكد عقار أنه اتفاق بين شركاء، وأن التنسيقية تمثل الحاضنة المعروفة لقوات الدعم السريع. كما تحدث عقار عن الترتيبات التي تجرى في منبر الإيقاد لجمع البرهان بحميدتي، لكنه أشار إلى عدم تحديد موعد للقاء.

وردًا على هذه التصريحات، قال عبد الله حمدوك، على منصة “إكس”، “خاطبت اليوم السيد القائد العام للقوات المسلحة السودانية لحثه على قبول طلب الاجتماع المباشر مع تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية (تقدم)”، ودعاه للاستفادة من الفرصة التي أتيحت لإيقاف الحرب، كما عبر في إعلان أديس أبابا الذي وقعته تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية وقوات الدعم السريع، حيث أعربت الأخيرة عن استعدادها التام لوقف غير المشروط للعدائيات من خلال مفاوضات مباشرة مع القوات المسلحة.

وأضاف حمدوك “هذه الفرصة للسلام يجب ألا نضيعها وأن نعمل وسعنا لوقف الحرب وبناء سلام مستدام في بلادنا الحبيبة”.

وتابع: “نمد أيدينا بنقاء ونية حميدة لتحقيق حل سلمي تفاوضي، ونأمل أن تستجيب الأطراف المتقاتلة لهذا الدعوة، بهدف رفع العبء عن كاهل شعبنا وبناء وطننا على أسس جديدة تضع حرب 15 أبريل كنقطة ختام لآفاق الحروب في السودان، ويتبعها فترة سلام دائمة”.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات