الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارالقضارف تستنجد بوكالة أممية لإيواء آلاف اللاجئين قبل الخريف

القضارف تستنجد بوكالة أممية لإيواء آلاف اللاجئين قبل الخريف

دعا والي القضارف، اللواء المتقاعد أحمد محمد حسن، مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى إيجاد سكن بديل لعشرات الآلاف من النازحين واللاجئين قبل هطول الأمطار.

ويعيش في القضارف أكثر من 100 ألف لاجئ إثيوبي، واستقبلت الولاية الشرقية الآلاف من النازحين بعد اندلاع النزاع بين الجيش وقوات الدعم السريع قبل عام، وزادت تدفقات النازحين بعد سيطرة الدعم السريع على ولاية الجزيرة المحاذية للقضارف نهاية العام الماضي.

سجلت ممثلة المندوب السامي لشؤون اللاجئين في السودان، كرستينا هامبرك، يوم الأربعاء، زيارة إلى ولاية القضارف، حيث عقدت محادثات مع المسؤولين وشاركت في حفل افتتاح برامج الطاقة الكهربائية والدعم المقدم من المفوضية لمستشفى القضارف.

دعا والي القضارف، اللواء المتقاعد أحمد محمد حسن، الممثلة الأممية إلى تقديم “المساعدة في البحث عن سكن بديل مجهز بالخدمات قبل فصل الخريف للنازحين واللاجئين”.

كما طالب بضرورة تدخل المفوضية بسرعة لدعم النازحين واللاجئين في مجالات الصحة والتعليم والمياه.

هامبرك أكدت أن المفوضية لديها خطة تدخل سريعة لزيادة المساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين، مشددة على أهمية التصدي لآثار الحرب.

وأوضحت أن الخطة تشمل دعم قطاعات الصحة والتعليم من خلال شركائها في منظمات الأمم المتحدة، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية والهجرة الدولية واليونيسيف.

وقال مدير مستشفى القضارف، النذير إبراهيم، إن هناك عدة عوائق تعترض تقديم الخدمات الطبية، خاصة مع استقبال المستشفى لأكثر من 500 مريض يومياً.

وأشار إلى أن المستشفى يعاني من نقص حاد في سعة التنويم السريري نتيجة لتزايد أعداد المرضى واستمرار تدفق النازحين واللاجئين والعمالة الموسمية.

وأضاف أن توقف العمل في ما يصل إلى 80% من المستشفيات والمرافق الصحية في مناطق النزاع قد دفع المرضى إلى اللجوء إلى تلقي العلاج في المناطق الآمنة، مما أدى إلى زيادة الضغط على المرافق الطبية في تلك المناطق.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات