الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالاخبارتأجيل اجتماع جيبوتي وحميدتي يلتقي موسفيني في أوغندا

تأجيل اجتماع جيبوتي وحميدتي يلتقي موسفيني في أوغندا

أعلنت الحكومة السودانية الأربعاء، ان منظمة “الإيقاد” أبلغتها بتعذر عقد الاجتماع المشترك بين القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي” الذي ظهر على نحو مفاجئ في أوغندا برفقة الرئيس يووري يوسفيني ، مشترطاً للاجتماع مع البرهان مشاركة كل رؤساء منظمة ايقاد.

وكانت تسريبات إعلامية تحدثت عن اجتماع مرتقب بين البرهان وحميدتي في جيبوتي الخميس وان قائد الجيش نقل لمسؤولي ايقاد موافقته على المشاركة في اللقاء بينما لم يتم تأكيد وصول قائد الدعم السريع في الموعد المحدد.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها “أنها تلقت اليوم مذكرة من وزارة خارجية جيبوتي – رئيس دورة إيقاد – أُعلن فيها تأجيل الاجتماع الذي كان من المقرر عقده في جيبوتي، وتفيد بعدم تمكن قائد قوات الدعم السريع من الوصول إلى جيبوتي لعقد اللقاء الذي كان مقرراً يوم غد الخميس بالعاصمة الجيبوتية مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس مجلس السيادة”.

وأشار الى أن رئيس مجلس السيادة كان مستعداً للمغادرة إلى جيبوتي مساء اليوم الأربعاء، حرصا منه للوصول الى سلام غير أن الاجتماع تم تأجيله.

وكشف مصدر دبلوماسي عن مقترح لتحديد تاريخ جديد للاجتماع في 3 يناير المقبل في العاصمة الجيبوتية، برعاية رئيس الدولة الحالي لإيقاد ومشاركة 3 رؤساء من المنظمة لتسهيل اللقاء وتسييره بهدف تحقيق “البند” الرئيسي المتمثل في وقف إطلاق النار. وفي سياق ذلك، ظهر حميدتي للمرة الأولى علنيًا يوم الأربعاء برفقة الرئيس الأوغندي موسيفيني وأعرب عن سعادته بالزيارة واللقاء الذي تناول تطورات الأوضاع في السودان ومعاناة الشعب السوداني.

وقال على حسابه بمنصة أكس: “سعدت اليوم بزيارة جمهورية أوغندا الشقيقة ولقاء فخامة الرئيس، ناقشنا خلال اللقاء تطورات الأوضاع في السودان وما ترتب على ذلك من معاناة للشعب السوداني”.

وذكر إنه قدم للرئيس موسيفيني شرحا مفصلا حول أسباب نشوب الحرب التي أشعلها الفلول بمعاونة قياداتهم في القوات المسلحة والجهات التي تعرقل الحل وتدعم استمرار الحرب.

ونبه قائد الدعم السريع، إلى طرح رؤيتهم للتفاوض ووقف الحرب وبناء الدولة السودانية على أسس جديدة عادلة.

وأفاد دقلو بتأكيدات من موسيفيني بالدعم الكامل للشعب السوداني، مؤكدًا التزامه بتقديم الدعم والمساعدة لتحقيق السلام والاستقرار في السودان. وأعرب عن استعداده لاستخدام كافة إمكانياته وعلاقاته من أجل مساعدة السودانيين في تجاوز التحديات الحالية.

كما أكد التزامه بنتائج الاجتماع الاستثنائي لرؤساء دول وحكومات الإيقاد الذي عقد في جيبوتي في 9 ديسمبر 2023 وأكد على استمرار تنفيذ التعهدات التي قدمها من أجل إنهاء الحرب وتخفيف معاناة الشعب السوداني واستعادة الأمن والاستقرار في البلاد.

وكشفت مصادر قريبة من الاجتماع أن حميدتي طلب حضور جميع قادة الإيقاد في الاجتماع المباشر، على الرغم من أن من المفترض أن يحضر الاجتماع فقط رئيس جيبوتي ورئيس المنظمة.

وقدم حميدتي الشكر للرئيس موسيفيي، والشعب الأوغندي على تضامنهم واستضافتهم أعداد كبيرة من السودانيين الذين دفعتهم ظروف الحرب لمغادرة السودان.

وشارفت الحرب في السودان على إكمال شهرها التاسع، وسط اتساع رقعة المواجهات العسكرية بين طرفي النزاع، وبرغم الضغوط الدولية المكثفة على الجيش وقوات الدعم السريع من أجل حملهم على وقف القتال الا أنهم يصران على مواصلة القتال أملا في تحقيق نصر عسكري.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات