الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةالاخباراشتباكات في الخرطوم وانتشار "كارثي" لحمى الضنك

اشتباكات في الخرطوم وانتشار “كارثي” لحمى الضنك

حذرت نقابة أطباء السودان من تدهور الوضع الصحي في البلاد بعد انتشار وصف بالكارثي لحمى الضنك، وذلك في سياق استمرار المعارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في مدن العاصمة الثلاث.

أكدت نقابة الأطباء تفاقم المرض وازدياد عبء المرضى على المستشفيات، وخاصة في ولاية القضارف في جنوب شرق البلاد، حيث أصبح من الصعب توفير أسِرَّة لجميع المصابين. وأشارت إلى أن هذا أدى إلى “وفاة مئات الأشخاص وإصابة آلاف آخرين”.

دعت النقابة إلى ضرورة توفير الموارد اللوجيستية والفنية والطبية الضرورية لمواجهة هذا الوباء قبل أن يتحول الأمر إلى كارثة طبية لا يمكن تجنبها.

كما تعاني الخدمات الصحية في السودان من نقص في الموارد والمستلزمات والخدمات، خصوصاً مع اندلاع المعارك وخروج عدد كبير من الهيئات الصحية عن الخدمة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية سابقًا من تراجع مستوى الخدمات الطبية، حيث أفادت بأن 65% من السودانيين حالياً غير قادرين على الوصول إلى الرعاية الصحية خلال فترة النزاع الجاري. بالإضافة إلى ذلك، توقفت أكثر من 70% من المرافق الطبية في مناطق الصراع عن العمل. وتوقف حوالي 100 مستشفى في الخرطوم وولايات دارفور عن تقديم خدماته.

أكدت منظمة الصحة العالمية أن 56 مرفقاً للرعاية الصحية في السودان تعرضت للهجوم. من جهتها، أشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى أن هناك 13.5 مليون طفل سوداني في حاجة ماسة إلى المساعدة، بما في ذلك الوصول إلى المياه النقية، والعلاج الطبي، والتغذية، والحماية. وقدّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) تكلفة تلبية الاحتياجات المستمرة للرعاية الصحية للأطفال بأكثر من 837 مليون دولار.

المصدر: الجزيرة نت

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات