انشقاق عسكري سياسي بين حركة العدل والمساواة

0
100

شهدت أروقة حركة العدل والمساواة السودانية، التي يقودها وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم، ترتيبات لإعلان انشقاق يقوده الأمين السياسي والمسؤول عن الترتيبات الأمنية للحركة سليمان صندل، وكذلك مسؤول ملف التفاوض أحمد تقد لسان، وإمين الإدارة والتنظيم محمد شرف، بالإضافة إلى نائب رئيس الحركة وأمين إقليم كردفان، آدم عيسى حسبو.

وأفادت مصادر موثوقة في حركة العدل والمساواة بأن أعدادًا مقدرة من قادة جيش الحركة الميدانيين انضموا إلى الانشقاق، وهؤلاء القادة كانوا يدينون بالولاء للقائد صندل نظرًا لإشرافه المباشر عليهم لعدة سنوات، إلى جانب مجموعة بارزة من القادة السياسيين في الحركة، بالإضافة إلى معظم القادة والكوادر الذين غادروا الحركة خلال الأعوام الأربعة الماضية.

وقال قيادي بارز في الحركة، إن الانشقاق تم بالتنسيق مع الدعم السريع، وأضاف القيادي – الذي فضل عدم ذكر اسمه بسبب حساسية منصبه – أن الإعلان عن الانشقاق سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث وصل إليها الثلاثي (صندل وتقد وشرف).

والجدير بالذكر أن الانشقاق المقبل يُعَدّ الأكبر والأكثر تأثيرًا في مسار حركة العدل والمساواة، وذلك لأن القادة الذين يقودونه يُعَدّون من الشخصيات البارزة ذات الوزن العسكري والسياسي داخل الحركة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا